السبت، سبتمبر 15، 2007

إالي اللانهائية وما بعدها - 5



قبل قراءة الجزء الخامس, أقرأ الجزء الرابع هنا


-5-



بعد ما جات الشرطة وانقذتنا من الموقف الوهمي اللي اتحطينا فيه دا, وعرفنا ندخل العربية تاني (أو بطريقه افضل, عرفنا نخرج المفتاح اللي خالد نسيه في العربية و هي شغاله).

مش قادر اتخيل الموقف, ازاي واحد ممكن يبقي راكب العربية لمدة تزيد علي الساعة و نفضل ندور علي مكان عشان نركن و لما في الاخر نلاقي المكان يقوم نازل بسلاسة ويقفل العربية كلها و هيه شغاله والكاست ملعلع علي رأي عبدالله, ازاي.

التفسير الوحيد للي عامله خالد وحيد هو انه بيعاني من زهايمر مبكر, في حقيقة علمية بتقول ان أي Engineer بيعاني من الموضوع دا, بس انا مش مقتنع لأني انا شخصيا معنديش حاجة زي كده وزي الفل والحمد لله, ومش ممكن انسي حاجة واضحه زي كده, اكيد الموضوع دا خاص بخالد بس.

فكرة الزهايمر اللي عند خالد دي كبرت في دماغي و سيطرت عليها, وبقي هو دا التفسير الوحيد اللي مقتنع بيه للي حصل دا.

بعدب ما ركبنا العربية خالد قال "هنروح فين بقي يا برنزز" و برنزز هذه اللي هي تحريف لكلمة "برنس" يصر خالد علي انه يلحقها قدام أو بعد إسم الشخص اللي هو بيكلمه, فتلاقيه يقول عبدالله يا برنزز, هات البتاعة دي يابرنزز و هكذا, المهم رد عليه البرنزز عبدالله وقال ان احنا لازم نعمل حاجة عشان "نستنقذ" بيها اليوم اللي اضرب دا, طب نروح فين يا عبدالله, قال تعالو نروح قهوة مصر في شارع المرقبات أو الرقة فيها من خيرات الله اللي بتتشوي علي الفحم.


وفعلا رحنا هناك, واحنا خارجين من العربية كنا مقلقين يحسن خالد يسيب المفتاح في العربية تاني, وعبدالله قاعد يتأكد من خالد ان المفتاح موجود في ايده, وبعد 3, 4 Security Checks من عبدالله علي موضوع المفتاح دا, قفلنا العربية و رحنا قعدنا في القهوة, واثناء القعده دي, عبدالله فتح موضوع هو هل الانسان لازم يبقي بذيء في بعض الاوقات عشان يقدر يتعامل مع اشكال من الاناس مابتجيش غير بالطريقة دي, أنا شخصيا شايف ان النضييف نضييف علي رأي اللمبي ولازم الانسان يحترم نفسه في كل الاوقات.

المهم خلصنا الليله دي, وبدأنا نتحرك كل واحد للفندق بتاعه, ولازال موضوع المفتاح اللي اتنسي في العربية دا في دماغي, وبفكر في مستقبل الذاكرة عند خالد لما يعدي 10 سنين كده مثلا, ياتري هيعمل ايه. أكيد خالد عارف انه عنده مشكلة ما في الموضوع دا وقادر يتعايش معاها, الحمد الله الواحد لسه موصلش للمرحلة دي.

وصلت الفندق وطلعت علي الرووم بتاعتي, وبدخل الكارت الممغنط و لقيته مش عايز يفتح, اللعنة علي التكنولوجيا, دائما بيحصل الموقف الرخم دا, الكارت بيفقد المغنطة بتاعته و بيفقد القدرة علي العمل, ولازم أنزل الخمس ادوار اللي انا لسه طالعهم واروح الريسبشن عشان يمغنطولي الكارت عشان يعرف يفتحلي الرووم, انا اصلا كنت مرهق جدا و تعبان و مش شايف قدامي اساسا, المهم نزلت و عملولي الكارت و طلعت تاني و جربت افتح, ياربي, مش عايز يفتح تاني, المرة دي رحت علي التيلفون اللي في الممر و كلمت الرسيبشن عشان يبعتلولي حد يشوف الروم مش عايزة تفتح ليه, المهم جه الفني بتاع الدور و حاول يفتح بالكارت و برده مش عايز يفتح, قالي الظاهر ان البطاريه بتاعت الجهاز اللي في الباب فضيت!!

طب وبعدين هعمل انا ايه دلوقتي, قالي دلوقتي انا هفتح بال Master Key اللي معايا و بكرة الصبح نبقي نصلحة, قلتله ماشي ياعم اي حاجة انا عايز انام و خلاص, وفعلا فتحلي الباب ودخلت, كنت فعلا مرهق جدا لدرجة ان اتهيألي ان شنطة السفر الخضرا بتاعتي بقي لونها ازرق غامق, المهم دخلت الحمام عشان اغسل وشي و افوق كده, الظاهر ان الجماعة بتوع الرروم سيرفس شاطرين بجد, خدو القميص الكاروهات بتاعي وحطوه في سلة الغسيل من نفسهم كدا, و..., ايه دا, استني’ انا اصلا ماجبتش معايا قمصان كروهات, كمان الشنطة بتاعتي خضرة مش زارقة, ياااخبررر., جريت بسرعة و خرجت وفتحت الباب وبصيت علي رقم الرووم لقيته 505 وأنا الرووم بتاعتي رقمها 515!!!

خرجت جري وانا اتمني ان تبتلعني الارض من الخجل ورحت علي الرووم 515 وحطيت الكارت الممغنط ولقيت الرووم فتحت بمنتهي السلاسة, دخلت وقفلت الباب ورايا ووقفت كده مسهم و مش مصدق الموقف الغبي اللي حصلي دا, وهنااك في الفراغ بتاع الرووم بتاعتي ظهرت صورة خيالية ضخمة لوجه خالد بصلعته الخفيفة وصوته الرنان وبصيلي كده بسخرية و راح قيالي "كلنا Engineers يا برنزز, ها ها ها ها ها ها "...

صور الاسبوع الثالث هنا

هناك 6 تعليقات:

Hazem Saleh يقول...

It is really a great article !!!

Hazem Saleh يقول...

I just read AbdAllah post regarding the car situation. I really cannot believe this !!!.
hahahahahhahahahahahhaah.

Hanan Mohammed يقول...

hi ya amr
happy ramdan
البوست دمه خفيف اوي .وكمان ده احتمال وارد مايكونش زهايمر.هو بس مجرد تخاريف صيام.اما لو كان الموقف ده قبل رمضان يبقي استسلم للامر الواقع ولكلام خالد وهيبقي فعلا زهايمر مبكر وعليه العوض بقي.عالعموم كل سنه وانت طيب ورمضان كريم

The Groom يقول...


صباحه يا عمرو

وكمان زهايمر مش كفاية ليستة الامراض اللي فينا

وبعدين تعالى هنا يا برينز كلنا مش مهندسين احنا موبارمجين على رأي فطوم

:))

تحياتي لك من ماناساس البلد وصباح الخير

Mahmoud koriem يقول...

هاهاهاها
عمرو انت موهوب جدا في الكتابة على فكرة
انا استمتعت بالبلوج بتاعك أد مااستمتعت وانا بتفرج على فيلم كده رضا ..في مواقف وهمية فعلا ودمها خفيف

انا قولت بس ادحرج التماسي وسلملي على كل الشباب اللي عندك
كوريييييم من مصر أم الدنيا

هاجر يقول...

هههههههه البوست ده بجد جامد و تحفة و علي فكرة واضح فعلا ان المهندسين كلهم كدة لان انا اخويا ساعات برده بينسي كدة بس مش لدرجة العربية بصراحة دي جامدة جدا