الاثنين، أكتوبر 08، 2007

الآن في مصر!


يبدو أن هذة الرحلة لا تريد أن تنتهي بدون مواقف وهمية تانية,زي ما تكون الرحلة ماشية علي المبدأ الشهير مش هتعرف تغمض عينيك!!

محصلش حاجة مثيرة من ساعة اخر مرة, بإستثناء الفطار اللي كنت معزوم عليه من الناس بتوع GBM في فندق جراند بلازا بتاع دبي, كان فطار ظريف, وكنا حوالي 15 شخص من حوالي 6 دول مختلفة بنفطر مع بعض, حاجة ظريفة وجو جديد.

جه معياد الرجوع لمصر, كان المفروض أرجع يوم 7 سبتمبر, وبعد كده أتـجل ل 14, 21 وأخيرا 5 أكتوبر, حضرت الشنط من بليل عشان مانساش حاجة و طلبت من الفندق يحضرولي عربية عشان توديني المطار, بس رحعت Canceling العربية دي وقلت اخد تاكسي أحسن, لأن المعياد ماكنش مناسب.

المهم صحيت الصبح الساعة 11, وأخدت الشنط وركبت التاكسي ورحت علي المطار, وصلت هناك الساعة تقريبا 12:40 دقيقة, يعني قبل معياد الطيارة اللي هتوديني الكويت ب ساعتين بالظبط, المفروض أني هرجع بنفس الطريقة اللي جيت بيها وهي اني اروح الكويت ترانزينت ساعة وبعد كده اخد طيارة القاهرة, المهم رحت عملت Check-In للشنط وخدت تذكرتين, واحدة من دبي للكويت, وواحدة من الكويت للقاهرة, حطيت التذاكر في شنطة الكمبيوتر الشخصي اللي معايا, رحت السوق الحرة اتفرج علي شوية حاجات كده.

جت الساعة 1:30 خلصت الShopping اللي كنت بعملة و طلعت تذكرة من الشنط وبصيت في رقم ال gate اللي المفروض هقف عنده, كانت رقم 21, رحت هناك و قعدت استني معياد الدخول.

المطار كان زحمة بطريقة غريبة. بس دا شيء متوقع, المفروض دا موسم اجازات والناس كلها بتروح تعيد في بلدها, المظر اللي كان فعلا غريب هو الناس الكتير اللي نايمن علي ارض المطار –أغلبهم هنود- ومفترشين الارض, دول غالبا بيبقو الناس اللي بيعملو ترانزينت في دبي والطيارة بتاعتهم لسه فاضلها 5 او ست ساعات-وممكن 20 ساعة- علي ما تطلع.

المهم وانا قاعد كان في رجل عجوز معاه اتنين ستات عمالين رايحين جاين, انا خمنت انهن بيدورو علي مكان يقعدو فيه هم التلاته جمب بعض, كان في مكانين علي يميني وواحد علي شمالي, فانا اتحركت وقعدت في المكان اللي علي شمالي عشان يبقي فيه تلات اماكن جمب بعضو راح الراجل قعد وشكرني, ودار مابنا حوار ظريف, الراجل مسلم من بنجلاديش ورايح جده في السعودية بس بيعمل ترانزينت في دبي, معرفش يلاقي حاجة مباشرة من بنجلاديش ل جده, كل التذاكر كانت محجوزة شهرين قدام, قعدت انا بقي اسألة عن البلد وفيها كام نسمة وكام مسلم وكام غير مسلم, وفيهم شيعة ولالأ, الراجل قالي انهم حوالي 119 مليون شخص, فيهم مسلمين كتير تقريبا 80%, مع نسب اخري من الهنود وأغلبهم سنة و الحمد لله.

الكلام خدت بعضه وقعدنا نتكلم عن الفتوحات الاسلامية و خلافة علي رضي الله عنه و خلافة مع معاوية, الراجل كان مثقف بحق علي الرغم من سنوات عمرة التي تقترب من سبعين سنه, كلامه معايا فكرني بعم أبو جمال جارنا الله يرحمة, كان راجل متعلم و مثقف كان بيشتغل في الجامعة إداري, وكان علي المعاش كنت دايما بقابله في الجامع و كان يقعد يتكلم معايا عن اللغة العربية والنحو والصرف وما إلي ذلك, وكان بيحب الانجليزي و كان كل ما يشوفني يقولي نفس الحكمة الانجليزية اللي بتقول:
"Ignorant people think that they know every thing",
كل ماكان يشوفني كان يقولي الحكمة دي, ويشدد عليا اني مابقاش جاهل ولا ادعي المعرفة الكلية في اي شئ, لأن دايما في شخص ما اعلم منك.

المهم الراجل البنجلاديشي قعدت اتكلم معاه عن السياسة وسئلته ليه بنجلاديش انفصلت عن باكستان, بعد ماباكستان نفسها انفصلت عن الهند, ومع ان ليكم نفس اللغة والدين والتاريخ المشترك بس كل دوله لوحديها كده, في 200 مليون مسلم في الهند, وحوالي 150 مليون في باكستان, و119 مليون في بنجلاديش وكلكم تقريبا بتتكلمو نفس اللغة "الاوردو" وليكم نفس التاريخ والحضارة بس كلكم بعيد عن بعض, الراجل بصلي كده بإبتسامة هادئة وقالي "It's a matter of interests" الموضوع يخضع للأهتمامات الغير متوافقه مابين الدول دي وبعضيها, وبصلي كده وقالي طب ماهو نفس الموقف دا موجود للدول العربية, ليكم نفس اللغة, والتاريخ والدين, ليه كلكم مش دولة واحدة!, المرة دي انا اللي ابتسمتله ابتسامة هادئة وقلتله عندك حق, قعدنا نتكلم تاني عن ايام الصحابة رضي الله عنهم وفترة حكمهم وتاريخ المسلميين, وما إالي ذلك, المهم بصيت في الساعة لقبتها الساعة 2:30, كان غريبة اني افضل قاعد كل دا, المفروض الطيارة هتطلع الساعة 2:40, انا المفروض ادخل الطيارة قبليها بساعة علي الاقل, المهم انا قمت اشوف في ايه, وطلعت التذكرة مرة تانية عشان اتأكد من الميعاد وفتحت الشنطة وببص في التذكرة وليقت المفاجأة الغير سعيدة!!!

انا عن طريق الخطأ بصيت في التذكرة بتاعت الرحلة من الكويت للقاهرة, بدل ما ابص علي التذكرة من دبي للكويت, وبالتالي انا كنت واقف عن ال gate الغلط, بنتهي البساطة والسذاجة وقعت في الخطأ دا, زي مانت برده يا عزيزي القارئ قريت السطور وملاحظتش انهم تذكرتين وان انا كان لازم اتأكد ان ببص في التذكرة الصح :D, المهم البوابه الصح هي البوابة رقم 10, رحت هناك ووصلت الساعة 2:40 بالظبط, وقلت للموظف اني المفروض اركب طيارة الكويت, الرجل بصلي كده وقالي "Sorry sir, you're too late!!"

قلتله انا المفروض اعمل ايه دلوقتي, قالي اطلع لل Customer Service فوق ااحكليهم الموقف, وفعلا طلعت وحكيتلهم الموقف, البنت كانت متعاونة جدا بصراحة وعملت كل اللي تقدر عليه عشان تخليني الحق الطيارة بس منفعش, حاولت برده تشوف رحلات ايه موجوده تانية ممكن اركبها, ماكنش فيه, حاولت تلغي التذكرة اللي معايا عشان حلاص مابقاش ليها لازمة, معرفتش, قالتلي الحل الوحيد انك تستني لغايى 5:30, في طيارة تانية رايحة الكويت الساعة 8 ممكن تركبها, قلتلها ماشي.

نزلت تاني ورحت صليت الظهر في المسجد ورحت نمت لمده ساعة وصحيت صليت العصر وقعدت افكر, المفروض الموضوع يدعو للقلق بشكل طبيعي, انا مالحقتش الطيارة, والمفروض الشنط موجوده عليها, ومش عارف هلاقي طيارة تانية ولا لأ, لأن احنا في موسم اجازات والطيارت كلها محجوزة, الغريبة اني ماكنش قلقان القلق الفظيع اللي المفروض يجيلي, ودا شئ انا مشهور بيه ما بين اصدقائي والعائلة, الهدوؤ الفظيع اللي يغيظ دا, بس اعمل ايه انا مش من النوع اللي بيشعر بالقلق بسهولة, دايما مؤمن بنظرية "There is always a way" المهم طلعت للبنت وسألتها في اخبار عن رحلة الكويت, قالتلي للأسف الرحلة مليانة ومافيش اماكن, وقالتلي اروح علي شباك التذاكر وقلهم الموقف, سألتها عن الشنط قالتلي الشنط مادخلتش الطيارة اصلا :), -سبحان الله - قلتها كويس.

رحت علي شباك التذاكر, شرحت الموقف للمرة التالتة للموظفة دي وبعد ماخلصت قالتي, المشكلة انك لازم توصل الكويت في الوقت اللي تكون فيه طيارة رايحة القاهرة, اقرب وقت هو الساعة 5 الصبح, بس مش متأكده اذا كان في امكان ولا لأ, ولو ركبت الطيارة دي هتقعد في مطار الكويت لغاية معياد طيارة مصر اللي هي معادها الساعة 6 مساءا, يعني 17 ساعة عمال اتنقل في المطار, سكتت شوية وقالتلي, بس في بديل مكلف شوية, قلتلها ايه هو قالتي تشتري تذكرة جديدة علي مصر للطيران و دي طالعة الساعة 4 الصبح, وهتروح القاهرة مباشرة, قلت ايه؟؟, بصيت كده وفي لحظة افتكرت مناظر الجماعة الهنود وهما فارشين الارض مستانين الطيارة, وقعدت اتخيل نفس مكانهم, لأأأأأأأ, رحت بصلتها كده وقلتها موافق, احجزيلي تذكرة علي مصر للطيران, حجزتلي التذكرة وجيت ادفع كانت محاتجة فكه ونزلت قعدت ادور علي بنك افك منه وفين وفين لغاية لما لقيت بنك وفكيت وطلعتلها وخدت التذكرة.

المغرب أذن, رحت فطرت في مطعم لبناني ظريف كده, وبعدين صليت المغرب وفتحت الاب توب بتاعي ودخلت علي الانترنت لغاية العشا ما اذنت ورحت صليت ورجعت انتظر, لسة قدامي 7 ساعات, مش عارف هعمل فيهم أيه, و البطارية بتاعت الاب توب قربت تخلص ومش هلاقي حاجة اعملها.

رحت شربت كابتشينو عشان افوق شوية, وبعد كده رحت عشان اعمل Check-in للشنط مرة تانية, الشنط المفروض انها موجوده في مكان ما في المطار, وفي شخص ما هيوديهم الطيارة بتاعت مصر للطيران, بس الراجل قالي تعالي الساعة 1:30, رحت نزلت تحت تاني, رحت قعدت في مكان كده جمب جماعة شكلهم كده من افريقيا, وقعدت جمبهم, وبعد فترة لقيت واحد منهم بصلي وقالي –بالانجليزي طبعا-, أزيك, بصتله كده قلتله كويس, الظاهر ان ليا ملامح مألوفة, بتشجع الناس انهم بفتحو معايا مواضيع, بدأت الاحظ الموضوع دا بالذات لما اسافر لأنه بقي يحصل كتير, في السعودية وفي دبي, وساعات في مصر.

الراجل كان في اجازة في أوربا وخلص وراجع علي بلده, بس هيعمل ترانزينت في دبي, المهم الراجل قالي انت منين, قلتله من مصر, قالي اه ه ه, مصر, قالي انا من أوغندا, وقالي كمان: انا بحب مصر وبحب أنور السادات جدا, قلتله كويس, انا اصلا سادتي قديم, أول كتاب سيرة ذاتية اقراه في حياتي كان كتاب البحث عن الذات بتاع السادات الله يرحمة, كان موجود في المكتبة بتاعت بابا, بعديها قرأت كتاب سيدة من مصر بتاع جيهات السادات, كنت ساعتها في ثانوية عامة, اظاهر اني اخدت حب قراءة كتب السيرة الذاتية دا من بابا, لأنه في في المكتبة بتاعته السيرة الذاتية بتاعت السادات و مراته, ومحمد نجيب, والمللك فاروق, بس مافيش لجمال عبد الناصر, مش عارف ليه!!

المهم الراجل قالي ان السادت كان راجل friendly جدا لأوغندا وكان بيساعدنا دايما, قالي تعرف ان المهندسين المصرين بنو مدن بكاملها في أوغند, دا غير انهم ساعدو دول كتير في افرقيا علي التحرر, سألته انتو كنتو مستعمرين من بريطانيا ولا فرنسا, قالي من بريطانيا, عشان كده انا بتكلم انجيلزي كويس.

سألني بتشتغل ايه قلتله مهندس كمبيوتر, قالي اه, اغني ناس في العالم, تبع بيل جيتس, قالي انا بشتغل Mining" Technician", قلتله يعني ينفع تشغل في البترول وكده قالي ممكن, بس خلاص انا بقيت كبير علي كده, الراجل عنده 58 سنة, انا مكنتش مصدق, انا قلت بالكتير عنده 30 سنة, الجماعة السمر ما بيبانش عليهم السن بسهولة, قالي وانت عاندك كاتم سنة قلتله 25, سألني عن مرتفعات غريبة الشكل بيشوفها دايما من الطيارة وهو فوق مصر بتشبه الاهرامات, لعله يقصد الكثبان الرملية, اتكلمنا عن مصر والنيل, قالي تعرف ان النيل مصدره اوغندا, قلتله ايه, لأ دا مصدره مرتفاعت الحبشة في اثيوبيا, وبالتحديد في بحيرة فيكتوريا, قالي ماهي بحيرة فكتوريا دي في اوغندا, سألني عن دول حوض النيل, قلتله هما تسع دول, قالي لأ دول اقل من كده, وقعدنا نحسبهم مع بعض, سألني عن الحاجات اللي بتصدرها مصر وايه هي المصادر الطبيعية اللي موجوده في مصر, وانا سألته نفس الاسئلة عن أوغندا, أهم حاجة عندهم زي ماقلي هو الغابات والمطر وبدأو مؤخرا يكتشفوا بترول, وعندهم مطر باستمرار, والغابات في كل حته.

أوغندا برده بتشتهر بالاسماك و في نوع مشهور كده, بس مش فاكر اسمه ايه بيصدروه لمصر, قالي حتي اسأل بتوع مصر للطيران, هو كان يعرفهم لما كان شغال في الشحن, كالعاده اتكلمنا في السياسة والصراع العربي الاسرائيلي, كان مستغرب ان مصر عملت اربع حروب مع اسرائيل, ودلوقتي بنصدر لهم الغاز عقبال عندك, دا حتي ماكنش فاكر اسم رئيس مصر الحالي, واتكلمنا عن امريكا واطماعها في المنطقة, وسألته عن القذافي و مشروعه الاسطوري الجديد, قلته تفتكر القذافي يقدر ينفذ اللي بيقول عليه, قالي ممكن بس لو الغرب سابوه يعمله, بس هما مش هيسبوه.

وبعد كده اتكلمنا عن الحاجات الاجتماعية, قالي انه متزوج وعنده 9 اولاد, سته شرعيين و 3 غير شرعيين, وانه مسيحي, وقالي انت متجوز, قلتله لأ, ولا عندك girl friend قلتله لأ برده, وشرحتله نظرة الاسلام للموضوع دا, قالي طب ازاي لسة مش متجوز لغايه دلوقتي- كنت سألته عن اكبر اولاده عنده كام سنه عشان اعرف هو اتجوز امتي, طلع متجوز و هو عند 22 سنه- لما سألني مش متجوز ليه معرفتش اقوله ايه بصراحة, مش عارف اترجم كلمة قسمة ونصيب اللي بتنجز في المواقف اللي زي دي, المهم انا هربت من السؤال وقلتله أيه رأيك في الجنرال عيدي أمين, قالي ما معناه, "الله يحرقة" دا كان حاكم طاغية حكمنا بالنار والحديد, دا هو اللي خلاني اقعد في الجيش 23 سنة, قلتله اهو خلاص مات في السعودية و ريحكو, قالي اه, احنا دلوقتي في استقرار لحد ما وفي ديمقراطية, بس في فساد منتشر بشكل فظيع في الحكومة, قالته طب كويس احنا عندنا استقرار برده, وفساد, بس معندناش ديمقراطية.

عدنا مرة اخري للأحاديث الاجتماعية, وسألته صحيح في قبائل اقزام بتعيش في قلب الغابات في وسط افريقيا كنت قرأت عنهم قبل كده, قالي اه موجودين, دول حقيقية مش خيال ولا حاجة, وناس friendly جدا, بس هما منعزلين و مش متحضرين وعايشين حياة بدائية خالص وبيرفضو كل المحاولات اللي تخليهم متقدمين, سألته برده عن سحر الفودو –السحر الأسود- الافريقي و أكدلي انه كمان موجود وممكن يعملك مشاكل لو حد جربه معاك –اللهم احفظنا-

كانت ساعتها الساعة 1:30 فأستذنت إني اروح اشوف الشنط, والراجل كان سعيد انه عرف حد من مصر و اتكلم معاه, وطلب مني الاميل بتاعي عشان يبقي يبعتلي لما يوصل, للأسف مش فاكر اسمه, اصل اسمه صعب يطنتق, فضلا عن انه يتكتب!

رحت عملت Check-in وبعدين نزلت اتسحرت و رحت رايح علي مكان بوابه رقم 20 اللي هتطلع منه الطيارة, المردي اتأكت انه هي دي نفس البوابة, مش طالبة توهان تاني.

كانت تجربة مفيدة بالتأكيد علي الرغم من مأسوية الحدث نفسة, بي زي ما بيقولو, محدش بيتعلم ببلاش, انا خرجت من الموضوع دا بشوية دروس عامة مستفاده تنفعني في المستقبل, وهي:

  1. لو أنت في دبي و راجع عن طريق الكويت, ابقي اتأكد كويس عشان غالبا هتغلط وتبص في التذكرة الغلط
  2. لو الساعة جت 2:30 و انت لسة بتتكلم مع شخص ما من بنجلاديش, ابقي اتكد من رقم البوابه, يمكن تعرف الغلطة اللي انت غلطتها في (1)
  3. مافيش داعي تحط أماال علي طيارات الساعة 8, غالبا بتكون مليانه.
  4. ياريت لما تيجي تحجز طيارة مصر للطيران اللي راجعه القاهرة من دبي, ابقي خلي معاك فكة عشان ما تشحططش و تقعد تدور علي فكة.
  5. بعد ما تسأل علي معياد Check-in ابقي اعرف شوية معلومات عن أوغندا عشان غالبا هتقابل حد أوغندي تتكلم معاه.

وفي دروس تانية مستفاده, بس مش عامه و تنفع في كل المواقف زي الخمسة اللي فوق دول, المهم اني رجعت مصر بحمد الله الساعة 6 الصبح و نمت زي القتيل و صحيت فطرت وقابلت الاصدقاء عشان نصلي مع بعض ونقضى ليلة رمضانية لغاية الفجر...

هناك 4 تعليقات:

The Groom يقول...


ياااااااه يا عمرو

أنا بقا مش حقدر أحكي كل ده لسبب بسيط جدا ان كل موقف اتكرر معاك مش حعرف احكي عنه لانه حصلي مليون مرة فحفتكر ايه ولا ايه من كتر الطيارات والسفر واللخبطة والمواعيد والشنط اللي تيجي في الطيارة اللي بعدك ومعاملة مصر للطيران وغيرها وكل حاجة

بس حقولك كلمة واحدة تنجز معاك قوي في كل موقف

It's our destiny....

قسمة ونصيب

:))))

تحياتي لك من ماناساس البلد وسلملي على عبدالله حسين تحديدا والشباب

حياة الأحلام يقول...

السلام عليكم

حمد الله على السلامه ويارب تكون أخيرا حسيت بالأمان وروح رمضان فى مضر بس ياااه كل ده علشان توصل مصر

كل ده علشان عدم التركيز اللى بيتوه الناس دى أنا برضه كنت بشوف أنا وبابا وماما وأخواتى مأساه فى المطار والسفر وخصوصا لما تكون الطياره مصر للطيران دى المأساه الأكبر

عموما حمد الله على السلامه وأكيد أستفدت كتير كفايه الناس اللى أتكلمت معاه دى من أمتع الحاجات فى الدنيا

وصول سعيد وأيام سعيده وربنا يتقبل منا ومنكم

sara يقول...

Well, there's this thing I always do.. I observe.. Especially observe people when they're in a stressful moment..

And I gota tell ya, I haaaaaaaate it when people yell & jump up & down! Would rasululLah do that? People get angry so fast.. :(

I'm so glad you actually took advantage of this delay, learned & gave as much as you could give..

I'm sure the cappuccino was the best part.. :)

May Allah grant all shabab & banat 'iffah & purity of thoughts & deeds.. Amen.

With respect,

Amr يقول...

The Groom:
انا عارف يا عبدالله انك عامل اشتراك في مصر للطيران, عشان كده بيعملوك وحش :]

حياة الأحلام:
اه, رمضان هنا احسن بكتييير, علي الاقل بقابل الاصدقاء و بنخرج ونصلي ونسحر مع بعض


Sara:
Thank you for visiting the blog, i totally agree with you, i don't like people do such starnge actions when they get angery and/or stressed, definitly Rasoul Allah (saaw) would never say so, and he (saaw) has a famous hadeeth on this:
عن أبي هريرة رضي الله عنه عنه النبي صلى الله عليه وسلم قال " ليس الشديد بالصرعة ولكن الشديد الذي يملك نفسه عند الغضب "