الأحد، نوفمبر 15، 2009

ملاحظات علي هامش مبارة مصر والجزائر


الحمد لله الذي نصرنا وأفرحنا، علي ما في هذا الأمر من مساؤى كثيرة وغلو الكثيرين في التعبير عن فرحهم -أو سخطهم- فيه, لكن هناك بالتأكيد بعض الجوانب الإيجابية، منها أن الناس من الممكن جدا أن تتحد علي أمر ما يسعيون بكافة أطيافهم وأنتمائتهم أن يحققوه وسيحققوه بإذن الله لو وجدت الهمم وأستُحضرت النوايا وخلُصت لله عز وجل، فكر معي لو كان هذا الهدف هو أن تكون الشوارع نظيفة، أو أن يتقن الناس أعمالهم، فقط علي القيادة أن تُحسن اختيار الأهداف وحشد الناس لها. الأمر الثاني هو كثرة ما سمعت من كلمة "الله" و"يا رب"، فهذا بلاشك أمر يدعو للسرور أن الناس تتذكر أن الأمر كله بيد الله وتدعوه وتستجلب نصره في أمر كهذا. الأمر الثالث هو نزعة التدين الواضحة في الاعبين وسجودهم المتكرر في المباريات وشعور الناس نحوهم بالفخر والأمتنان الكبير ونظرة الأطفال نحوهم كقدوة، الحمد لله أنه ليس منهم من يٌسقط بنطاله أو من يُحمر أو يٌزرق أو من يٌضفر شعره، اللهم أنفع بهم وانصرهم وفرحنا بنصرهم، فالفرح والسرور نعمة الله يلقيها في قلوب من يشاء من عباده.